Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon



لا خرجات الرقاة اليوم و لا خرجات الحزب الحاكم ستخدم الشعب في أي شيء كلهم تجار دين..


لا خرجات الرقاة اليوم و لا خرجات الحزب الحاكم ستخدم الشعب  في أي شيء كلهم تجار دين..
 
بقلم عبدالكريم الدهري

 تابعت اليوم بثا مباشر لبعض الرقاة الذين حلوا إلى مدينة بركان التي حولوها إلى بركان (بضم الباء) من كل فج عميق ،و بالضبط قرب منزل من أراد الله فضحه ليكون عبرة لمن سواه،شاب أعتقل على خلفية الفساد و الإبتزاز وما إلى ذلك،   يقال أنه أيضا يمتهن نفس التجارة أي الرقية ..حيث فضلها على الإستقرار في أوروبا ،التي يبحث جل الشباب المغاربة  عن فرصة للوصول إليها..و ليس هو فقط من فعل هذا بل هناك الكثيرين أعرفهم شخصيا ،فضلوا هذا المجال  على بقائهم في ديار المهجر لما وجدوا فيها من مصدر كبير لجني الأموال بسهولة  تامة..

حل هؤلاء الرقاة  إلى وكر الدعارة كما سموه و نسوا أن الدعارة أشكال و بعضهم يمارسها بطرق أخرى..الذين خرجوا أكثر من مرة إعلاميا للدفاع عن حرفتهم التي شاءت حادثة بركان أن تسلط عليها الضوء ،و تعريها أكثر مما هي عارية  ،فزادوا الطين بلة بالتحدث عن هذه القضية إستنادا على أخبار غير مؤكدة و إشاعات مغرضة ،و أقصد هنا تطرقهم لعدد أشرطة الفيديو و الضحايا (1500) و غيره.. هذا نهائيا لا يعقل حيث  يقول الجيران أنه حديث العهد في هذا المنزل الغير المكتمل و كما سمعت (أقل من ست أشهر) بعملية حسابية بسيطة جدا، كيف يمكن له أن يصور 250فيديو في الشهر الواحد  ،أو بصيغة أخرى كيف يعقل  أن يعاشر أكثر من  8سيدات في اليوم الواحد ؟؟؟ ...

لقد حولوا جزءا كبيرا من النساء اللائي قالوا في البث  زيفا أنهم هناك للدفاع عنهن إلى عاهرات محترفات ..

قد أكدوا لي شخصيا حجم الفساد الذي يعشعش أفكارهم  و كمية  الزيف الذي يحاولون به تبرير كلامهم لإقناع الناس بالرقية التي يقولون عنها شرعية، و أيضا للحصول على إشهار مجاني لهم كأشخاص أو كرقاة بين قوسين، حيث حاول أحدهم وصف نسفه بالضليع هو و زميله ..كما فعل أخرون في مناسبات أخرى و بناءا عن نفس الحادثة..

لقد برهن الرقاة و أتحدث هنا عن ما إستنتجه  فقط ، أنهم لا يختلفون كثيرا عن المعتقل الذي يوثق جرائمه اللاأخلاقية مع ضحاياه المتورطات معه بشكل أو بأخر ،و أقصد هنا في ممارسة  الجنس بتلك الطريقة  الشاذة التي لا يمارسها حتى أغلبية الأزواج في الحلال مع زوجاتهم في الظلام الحالك  ..

 ..كيف لا يختلفون معه .؟؟

أغلبية  الرقاة اليوم من من  يقولون عن أنفسهم شرعيون ،يطلبون أثمنة خيالية ،و يوثقون جلسات الرقية و يقمون ببثها مباشرة في مواقع التواصل الإجتماعي و اليوتوب و غير ذلك مما يدفع الكثيرين إلى الإيمان بأشياء غير موجودة في الحقيقة ،و يجعلون فئة كبيرة تلجأ إليهم  ،إستنادا لما يقومون بعرضه صوتا و صورة،في الوقت الذي  كان عليهم حثهم على التداوي في بيوتهم من هذه الأمراض النفسية ،أو ليس ما يفعلونه أيضا يعد جريمة و فساد فكري كبير..يقولون أن الرقية التي يزاولونها  كانت في عهد الرسول عليه أزكى الصلوات و السلام و أنها من الكتاب و السنة ..يكذبون و ربي العكبة يكذبون..هل الرقية الشرعية كانت تبث في عهد الرسول على المباشر، و يقوم فيها الراقي بمس أعضاء حساسة من جسد المرأة و على المباشر أيضا ...؟؟؟

إن دفاع شرذمة من الرقاة  عن الرقية بالتطرق إلى هذا الزاني الذي حل ببركان ،أكبر برهان عن حجم تطرفهم و زيغهم و ضلالهم  ،و تبجحهم أمام عدسات الكميرات جهارا نهارا، يرينا غرورهم و تكبرهم و مكرهم أيضا ،و حقيقة تصرفاتهم دفعتني أيضا إلى مقارنتهم بمن يسمون سقور العدالة و التنمية و باقي فصائلها ، الذين ينامون دهرا عن كل شيء و لا يستيقضون  للضرب في القضاء و المخزن إلا حين يلف حبل المشنقة على أحد كوادرهم ،كما حدث مؤخرا في ملف حامي الحزب و ليس حامي الدين طبعا..و الصدفة ،كلهم ينتمون إلى تجار الدين ،أقصد أغلبية الرقاة و أغلبية حزب العدالة و التنمية ..

فمن سنصدق منهم !!و نحن نعلم علم اليقين  أن الجميع يدافعون عن مصدر رزقهم و ثروتهم لا غير ..فلا خرجات الرقاة اليوم و لا خرجات الحزب الحاكم ستخدم الشعب  في أي شيء ،بل تضله و تضره  و تجعله يقتنع أكثر فأكثر أن كل التراجع الذي نعيشه في هذا الوطن العزيز يساهم فيه تجار الدين بشكل كبير ،فطرف يفسد العقول و الروح و طرف يفسد الوطن و المواطنة ..