Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon



ما نعيشه من أوضاع في تزطوطين لتستحيي العين من رؤيته ويخجل اللسان الفصيح من وصف


ما نعيشه من أوضاع في تزطوطين لتستحيي العين من رؤيته ويخجل اللسان الفصيح من وصف
بقلم محمد اليخلوفي
 
بسم الله الرحمان الرحيم والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وخاتم الأنبياء سيدنا محمد عليه أفضل الصلوات والتسليم، أما
بعد، 

إن ما نعيشه من أوضاع في تزطوطين لتستحيي العين من رؤيته ويخجل اللسان الفصيح من وصفه، أوضاع وظروف أقل ما يقال عنها أنها مزرية بكل ما تحمله الكلمة من معنى لقرية يشفع لها تاريخها المشرف وساكنتها التي لا تستحق العيش في مثل هكذا ظروف، ساكنة ظلمها التاريخ طويلا ولا زال يقصفها الحاضر، أفما حان الآوان للنهوض من السبات العميق الذي دام عقودا من الزمن يا ساكنة تزطوطين؟؟؟ 

(أفسو) (صاكا)... والقائمة طويلة، هذه قرى لا يتجاوز عدد سكانها الألف أو الألفين تتوفر على بنيات تحتية وتجهيزات محترمة، في المقابل فتزطوطين بساكنتها التي تتعدى (11 ألف نسمة) فالبنيات التحتية والتجهيزات منعدمة بالكامل، لذالك وكي لا نطيل عليكم الحديث، نناشد كل ساكنة تزطوطين صغيرها وكبيرها، شابها وشيخها، نناشد كل من بقيت في قلبه بعض الغيرة والشفقة على حال هذه القرية المنكوبة، نناشد كل من له الرغبة في تحسين ظروف عيش هذه الساكنة، نناشدكم للخروج في مظاهرة سلمية نطالب فيها بحقوقنا العادلة والمشروعة، ومنددين بالسياسة التي ينهجها المجلس الجماعي والمتمثلة في اللامسؤولية والٱذان الصماء والوعود الكاذبة... وذالك يوم الإثنين 02/11/2015  وسيتضمن ملفنا المطلبي والذي لا يحتمل أي مجال للتأجيل أو التأخير، النقاط التالية: 

- إنجاز مشروع الصرف الصحي الذي يعتبر مطلبا عاجلا لساكنة تزطوطين.
-تجهيز وتوسيع المستوصف الصحي وإنشاء مركز الولادة بالنسبة للنساء. 
- إنشاء الملعب الجماعي والمركب الثقافي لفائدة شباب تزطوطين. 
- البدء في إنجاز مشروع تهيئة وإنارة الشارع الرئيسي وكذا تزويد الأحياء بالإنارة العمومية. 
-الإسراع في إكمال مشروع بناء النادي النسوي الذي تم توقيفه من طرف المجلس الحالي.
- إنشاء الحدائق وأماكن الترفيه لفائدة الأطفال. 

وعليه نناشدكم مرة أخرى على أساس الحضور المكثف والمشاركة الفعالة في هذه المظاهرة السلمية، راجين الخروج بالنتائج المرجوة، نشد على أيديكم عاليا ونقول لكم عشتم أحرارا، عشتم أبطالا، عشتم أشاوس، فما لا ينتزع بالنضال ينتزع بمزيد من النضال والصمود.