الرياضي العالمي سيرجي بيرلاكوف يخضع لسلسلة من الاختبارات الطبية في دبي تقرير حول الاحتفال الذي أحيته الطريقة بمناسبة حلول السنة الهجرية  1440 هـ  بزاويتها بمدينة تاوريرت  تحت شعار « وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُور» صورة اليوم من أمام بلدية العروي تعبر عن غضب مشجعي الأمل الرياضي من السياسة العرجاء لمسيريها فروست آند سوليفان تستضيف ملتقى قطاع الرعاية الصحية لمناقشة فرص النمو وجاهزية تكنولوجيا الصحة الرقمية في المغرب أواخر سورة البقرة بصوت عبدالرحمان براق صالون ماما لتعليم الحلاقة و التجميل  يفتح أبوابه رسميا بالعروي+صور و فيديو  تقرير حول الاحتفال السنوي بالولي الصالح مولاي عبد السلام بن مشيش بلاغ حول الدخول المدرسي بإقليم الناظور 18/19 حادثة سير خطيرة تتسبب فيها سيارة مجهولة و الضحية مهاجر مغربي المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالناظور و اجتماعات مواكبة الدخول المدرسي
Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين
Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon

لما سيارة ب 40 مليون لرئيس جماعة تزطوطين؟؟؟



مراسلة

جميعنا لازلنا نتذكر كبيرا وصغيرا ، ما قاله السيد رئيس الجماعة تزطوطين المحترم قبل دخوله غمار الإنتخابات و بالضبط خلال أطوار واقعة الجمال أو الحمير حيث أكد أكثر من مرة إنعدام أي طموح سياسي من كل ما يقوم به خدمة للصالح العام و هذا ما صدقه الجميع و كلها أحداث كسبته شعبية لا بأس بها ،وهذا ما جعله يدخلها عكس ما كان يشير له و فاز بها بشكل غريب و مفاجئ ،اليوم و هو داخل المجلس  أشار أيضا في بداية ولايته   ، أنه لن يستغل السيارة الخاصة بالجماعة تزطوطين ولا البنزين أيضا ، لأنه والحمد لله شخص ميسور الحال وله سياراته الخاصة ،ولأننا شعب ينسى بسرعة صدقناه من جديد و استحسنت الساكنة  تلك المبادرة واعتبروها فأل خير على القرية.

اليوم وبعد أزيد من سنتين ، ربما و حسب ما يروج بين الجميع فكل ذلك كان نفاقا سياسيا من الدرجة الأولى ، فإلى جانب عدد من الخروقات الأخرى التي طفت على السطح ، فقد تمادى السيد الرئيس إلى جانب عدد من أعضاء المجلس في استغلال السيارة الخاصة لجماعة تزطوطين لقضاء المصالح الشخصية التي لا علاقة لها بإدارة الجماعة حسب بعض شهادات المواطنين، بل أصيب الجميع بالصدمة  بعد الوصول إلى علمهم عبر صفحات التواصل الإجتماعي،و من بعض الأشخاص داخل الجماعة  من كون  أن المجلس صادق  على اقتناء سيارة أخرى بمبلغ كبير جدا سيصل الى 40 مليون سنتيم.

بغض النظر إلى الجانب الأخلاقي والإنساني الذي لن يسمح لأي شخص بشراء سيارة ب 40 مليون من مال جماعة فقيرة لا مستوصف فيها ولا حتى سوقا واحدا مهيكلا،دون ذكر الطرقات المعبدة و الإنارة و قنوات الصرف الصحي  ، فإن الأمر فيه أيضا خرق خطير لدستور المملكة المغربية 2011 وخاصة الفصول 39،75،76،77 ،القانون التنظيمي للمالية ، وقانون المالية الذي ينص على ترشيد النفقات العمومية خدمة للصاليح العام.

إننا كساكنة تيزطوطين وكشباب غيور على هاذه القرية ، نطالب المجلس بالتراجع الفوري عن هاذه النقطة(أي شراء سيارة فاخرة) وتقديم توضيحات للرأي العام المحلي حول مظاهر تبذير المال العام التي تطال جماعة تزطوطين .