Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon



كن أنت .... وافتخر بنفسك


كن أنت .... وافتخر بنفسك
●كن أنت .... وافتخر بنفسك●

بقلم المهاجر المغربي :  كمال شباط

      نسأل أنفسنا لما تغيب علينا الابتسامة كثيرا، لا نجد الإجابة مقنعة في زمن هزمنا وهرمنا نفسيا من مجاراة الحياة الجميلة التي اقتبسنا فكرة عليها بخلاف الكلمة الأخيرة،  ما السبب في ذلك؟

 إن أبرز العوامل التي ساهمت وتساهم في غياب الابتسامة على اوجهننا ؛هي عدم الرضا بما نحن فيه وعليه، الكثير إن لم نقل الكل يبحث بكل الوسائل والموارد المتاحة له من اجل الحصول على الراحة بأشكالها المتنوعة النفسية منها والمادية ، وهذا في نظري ليست هي الغاية ،إذ لم نستفق بعد أن الراحة ليست في هاته الدنيا ،في موضوع انتابني وأنا أسمعه من إحدى الأشخاص يتحدثون عن السبب الذي تجعل الابتسامة تغيب علينا ، وبعد استئذان في الدخول في الموضوع ثم استخلاص فكرة مفادها ان السبب الرئيسي لغياب الابتسامة هو تحمل الكثير من الأمور التي لنا صلة بها في حياتنا كأنها "مصيرية" ، والحقيقة أن أي أمر قد يزعج خواطرنا وحالنا هو فقط في "إدراكنا"،  والطريقة المثلى للتعامل مع أمور الحياة وتقلباتها  إعطاء كل قدره , إن كان مهم أضعه في خانة الأولوية،  وإن كان  مهم بشكل نسبي لا داعي لإفتعاله والتعامل مع ذاك الشيء بالطريقة التي يفتي علينا عقلنا فقط.

    وفي قرائتنا لبعض النصائح التي سطرها أحد الرجال الأكثر نجاحا في العالم حاليا، تحدث عن نصيحة في رأيي الشخصي تبدو منطقية" أن الشباب ليس من الضروري عليهم اخد الحياة بالكثير من الحيطة والحذر والإنشغال بمستلزماتها على قدم وساق ونسيان الاستمتاع بالحياة ، من هنا اقف على أن في عرفنا التليد تعلمنا قاعدة أساسية لمجاراة الحياة ، ان نعيش بين الوسطية والاعتدال، بها نستطيع أن نحدو في طرق عديدة يتم اختيارها بالشكل المطلوب، حتى لا نلقي أنفسنا إلى ما يحمد عقباه، والحياة بطبيعتها لا تطلب من المرء ان يجهد على نفسه ،لأن المعادلة لا تقيس الكل بل كل امرئ له من الوسع ما يقدر على استدراجه، فلا يمكن أن تتحمل أمور لا تستطيع فعلها بين ليلة وضحاها، فألف ميل تبدأ بخطوة، لذا أصبح من المؤكذ على المرء أن يتقبل حياته كما عليها ، لأن المنطق يقول أن لكل شيء له حل الا الموت، فل ندع الإبتسامة تتردد على أحرف اوجهنا بين الحين والآخر، بها نلامس الوجه الجميل الحياة .

كن أنت .... وافتخر بنفسك