Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon



رحيل مفاجئ..


رحيل مفاجئ..
رحيل مفاجئ..

عن صفحة الأستاذ مختار أعويدي بالفايس بوك

انتقل إلى عفو الله بشكل مفاجئ، الأخ والصديق العزيز السي عمار أهروش، تغمده الله بواسع رحمته، وترك في القلب غصة ووجعا بالغا، وخلف في نفوس جميع أبناء مدينة العروي وكل من عرفه أسى وألما عميقا، وحسرة لا تنتهي.
كان المرحوم كتلة فرح وطيبوبة تمشي على الأرض. لا يمكنك أن ترى السي عمار، من دون أن ترى ابتسامة عريضة مشرقة ترافقه، تنثر الفرح والمرح والتفاؤل. كان المرحوم حيثما حل وارتحل، ينشر الإبتسامة والفرح والأمل والتفاؤل. لم يكن للحزن والعبوس والتجهم مكان في قاموس الرجل.
كان واحدا من خيرة أصدقائي القدامى، صديق طفولتي وشبابي، قضينا أوقاتا رائعة لا تنسى في مجال ممارسة كرة القدم. ظل طول مشوار حياته، كما عرفته أول مرة، تواضع ونبل وشهامة وابتسامة أبدية..
فاللهم ارحمه برحمتك الواسعة يا رب، وأسكنه فسيح جناتك مع الصديقين والشهداء والصالحين، وحسن أولئك رفيقا. وإنا لله وإنا إليه راجعون.