Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon

بعد الهلالي..القباج يدعو شيخ الزاوية البودشيشية إلى التوبة وترك البدع


بعد الهلالي..القباج يدعو شيخ الزاوية البودشيشية إلى التوبة وترك البدع
بعد الهلالي..القباج يدعو شيخ الزاوية البودشيشية إلى التوبة وترك البدع 
 
أحمد أقوضاض:متابعة


أثارت الطقوس التي يقوم بها أتباع التيارات الصوفية خلال الاحتفال بعيد المولد النبوي موجة من الجدل، وخصوصا الزاوية البودشيشية بمداغ، التي يأتيها مريدوها من كافة أنحاء العالم، إذ دعا الشيخ حماد القباج، المنسق العام للتنسيقية المغربية لجمعيات دور القرآن، الشيخ حمزة، شيخ الطريقة القادرية البودشيشية، إلى التوبة من "البدع".

وتوجه القباج من خلال مقال نشره على موقعه الرسمي، بالحديث للشيخ حمزة قائلا " أنا متأكد أنك تعلم يقينا أن ما يجري هذه الأيام في زاويتك لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحابته ولا الإمام مالك وغيره من أئمة الإسلام".
كما ذكره بقول الإمام مالك " أي فتنة أعظم من أن ترى أنك سبقت إلى فضيلة قصر عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم".
واستطرد "ما يردده مريدوك وما يعتقدونه مضر بك وبهم؛ وفيه من الخرافة والبدعة والتقول على الله ورسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى دين الله ما يندى له الجبين".
وطالب الشيخ القباج من الشيخ حمزة الاسراع في التوبة قبل الموت، وأن يعلم مريديه الصلاة والذكر وكل العبادات على طريقة الرسول صلى الله عليه وسلم.
كما وجه نفس النصيحة إلى الضيوف الذين يحجون من شتى البلدان لحضور الملتقى السنوي للتصوف، مؤكدا عليهم بالعودة إلى نهج الطريقة المحمدية.
وفي نفس السياق سبق لمحمد الهلالي القيادي بحركة التوحيد والإصلاح أن وصف الزاوية البودشيشية ببويا عمر الثاني، مطالبا بإغلاقها وتخليص مريديها "من الخرافات والأوهام".
 وهذا ما دفع حركة التوحيد والإصلاح إلى النأي بنفسها من خلال بلاغ رسمي عن تصريحات الهلالي، ومشددة على التعاون الوثيق بينها وبين الطرق الصوفية ومن بينها الطريقة القادرية البودشيشية.