Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon

"الفجيرة الثقافية" تنظم أول عصف ذهني في الثقافة الرياضية


 
"الفجيرة الثقافية" تنظم أول عصف ذهني في الثقافة الرياضية
مراسلة
الإمارات، الفجيرة، 23 سبتمبر 2018 - نظمت "برزة الرياضيين" التابعة لجمعية الفجيرة الاجتماعية الثقافية، جلسة عصف ذهني في الثقافة الرياضية، أدارها أمين سر الجمعية مدير برزة الرياضيين سعيد محبوب، وذلك في مقر مركز شباب الفجيرة، بحضور سعادة خالد الظنحاني رئيس الجمعية، والدكتور أحمد الشريف رئيس جمعية الرياضيين بالدولة، وسلطان السماحي رئيس اتحاد الإمارات للسباحة، والدكتور عبدالله آل بركت رئيس نادي شطرنج الفجيرة، وسعيد المعمري مدير مركز الفجيرة للمغامرات، وغادة الزعابي مديرة مركز فتيات الفجيرة، وعائشة عبدالله مديرة العلاقات في خيمة التواصل العالمية، وعدد من ممثلي المؤسسات والاتحادات الرياضية، والمهتمين بالرياضة والإعلاميين.
وناقش المشاركون خلال الجلسة، عدداً من المحاور التي استعرضت دور الإعلام في نشر ودعم الثقافة الرياضية في المجتمع، وذلك بهدف الخروج بأفكار ومبادرات ترقى بالرياضة في الإمارة، وتساهم في دعم الحراك الرياضي ونشر الثقافة الرياضية.
وخلصت جلسة العصف بمجموعة من التوصيات، والأفكار البناءة التي أكدت على أهمية نشر مفهوم الرياضة والثقافة الرياضية بين الأسر، ومشاركة النساء في الأندية والمراكز الرياضية وفي مجال التحليل والتعليق الرياضي، علاوة على أهمية إشراك القطاع الخاص في الرياضة، وتأهيل الصحفيين في المجال الرياضي لتحقيق الأجندة والأهداف الوطنية الرياضية، وعقد شراكات بين الإعلام والمؤسسات الرياضية، إضافة إلى تنظيم ورش تثقيفية حول الإعلام المضاد والإعلام الإلكتروني. إلى جانب ذلك، أكد المشاركون أهمية تعليم الطلبة أساسيات الرياضة وقوانين اللعب، وإدراج الرياضة في المنهاج الدراسي بحيث لا تقل أهمية عن المواد الأخرى، ودعم المواهب الطلابية الرياضية واحتضانها، من خلال استثمار المرافق العامة والأنشطة لممارسة الرياضة، وتفعيل مواقع التواصل الاجتماعي في التوعية الرياضية للشباب.
وحول الهدف من الجلسة، قال مدير برزة الرياضيين سعيد محبوب: "يأتي تنظيم فعالية جلسة العصف الذهني، من منطلق حرص الجمعية على تنظيم الفعاليات الخاصة بالثقافة في مجال الرياضة، وقد شهدت الجلسة حضوراً متميزاً لكافة القيادات الرياضية من إمارة الفجيرة وخارجها".
وأشار محبوب إلى أن هذه الجلسة الأولى من نوعها في المنطقة التي تتناول مجال الثقافة الرياضية تحديداً، حيث جمعت كافة المهتمين بالمجال الرياضي من شباب وصناع قرار ونساء وإعلاميين، تحت مظلة واحدة، لمناقشة كافة التحديات والمواضيع التي تهم الجانب الرياضي، إذ خرجت الجلسة بمخرجات مهمة تساهم في تطوير الحراك الرياضي في الإمارات عموماً والفجيرة خصوصاً.