Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon



العروي:الرئيس الحالي سياسته منكبة فقط في الإنتقام ممن يخالف مزاجه


العروي:الرئيس الحالي سياسته منكبة فقط في الإنتقام ممن يخالف مزاجه
ريف سيتي:مراسلة


إن الإختلاف السياسي الذي عرفته مدينة العروي خلال العشرين سنة الأخيرة ،لم يصل بتاتا  إلى المستوى الدنيء الذي وصل إليه في هذه الفترة مع هذا المجلس الجماعي  الذي تشكل سنة 2015 ،حيث أن الأغلبية المشكلة لهذا المجلس لم يكن  لها موقع  أو مكان  سياسي بالمدينة  بتاتا،حتى إبتليت بهم المدينة ،في محاولة من بعض الناخبين  تغيير بعض الوجوه التي عمرت طويلا ببلدية العروي ..أملا منها في مستقبل أفضل ،لكن ما حدث كان العكس بشكل كبير ،حيث إنتشر في أوساط المدينة  اليأس و فقدان الأمل ،خاصة بعدما نشرت بعض مكونات هذا المجلس الحقد بين الناس ،مما أدى إلى إحتقان إجتماعي كبير  لم يسبق أن عرفته مدينة العروي..أمام إستغراب فئة كبيرة من المتتبعين للشأن المحلي من كون الرئيس الحالي تفرغ بشكل كبير للإنتقام من كل من يخالفه الرأي ،و لم يدخر أي جهد  في إيذاء كل من لم يناسب مزاجه ،تاركا هموم  العباد للمجهول.

في عهد من كنا نسميهم الأميون و الطاشرونات و ما إلى ذلك، مع كل مساوئهم و عيوبهم إختارتهم الساكنة أكثر من مرة  ، و كان الرئيس السابق يتفانى في  توحيد ساكنة العروي و يبذل جهدا  ليحول دون  الرمي بهم في مستنقع الحقد و الكراهية ، رغم كل ما تعرض  له من سوء في محطات عدة أهمها ،حين قام بعض المندسين و الهمجيين بقذفه بالقاذورات ..بعد إحدى دورات المجلس الجماعي.

نعم في عهده كان هناك صراع و إختلاف سياسي كبير لكن كان نبيلا جدا ،و رغم كل المحاولات في إخراجه من نبله ،لم يصل بتاتا إلى الأحقاد ،و خير دليل على ذلك ،على سبيل المثال لا الحصر ،الصراع الذي وصل إلى أوجه  بين اليسار و المجلس البلدي أنذاك ،برئاسة الدكتور مصطفى المنصوري،فرغم كل الأوراق التي إستعملها اليسار في مشوار حربه لكشف كل أوجه الفساد داخل ذات المجلس ،إلا أن الصراع السياسي الذي أحتدم  بين ممثل اليسار الأستاذ محمد البصراوي و الدكتور مصطفى المنصوري بقي نبيلا  جدا ،و لم يحقد يوما أحد على الأخر ،وكانت و لا زالت  العلاقات الشخصية و العائلية جيدة ، و تعرف تأخي كبير بين الجميع ..

إنه النبل السياسي  و الثقافة السياسية ،عكس ما نراه  اليوم بتاتا ، و هذا الأمر بطبيعة الحال نتيجة حتمية  ،حينما يتولى  الجاهل أمور العامة ...

العروي:الرئيس الحالي سياسته منكبة فقط في الإنتقام ممن يخالف مزاجه