تقرير حول الاحتفال الذي أحيته الطريقة بمناسبة حلول السنة الهجرية  1440 هـ  بزاويتها بمدينة تاوريرت  تحت شعار « وَإِلَى اللَّهِ تُرْجَعُ الْأُمُور» صورة اليوم من أمام بلدية العروي تعبر عن غضب مشجعي الأمل الرياضي من السياسة العرجاء لمسيريها فروست آند سوليفان تستضيف ملتقى قطاع الرعاية الصحية لمناقشة فرص النمو وجاهزية تكنولوجيا الصحة الرقمية في المغرب أواخر سورة البقرة بصوت عبدالرحمان براق صالون ماما لتعليم الحلاقة و التجميل  يفتح أبوابه رسميا بالعروي+صور و فيديو  تقرير حول الاحتفال السنوي بالولي الصالح مولاي عبد السلام بن مشيش بلاغ حول الدخول المدرسي بإقليم الناظور 18/19 حادثة سير خطيرة تتسبب فيها سيارة مجهولة و الضحية مهاجر مغربي المديرية الإقليمية للتربية والتكوين بالناظور و اجتماعات مواكبة الدخول المدرسي فيديو مثير:حقائق صادمة حول وشوم خديجة تكشفها أخصائية في إزالة الوشم 
Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين
Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon

إنسانية المخزن: فصل الأطفال عن أمهاتهم في احترام تام للقانون الدولي.


 
إنسانية المخزن: فصل الأطفال عن أمهاتهم في احترام تام للقانون الدولي.
 
بيان فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور:


في سابقة خطيرة، أقدمت القوات المساعدة بأعداد كبيرة وبإشراف مباشر من رئيس دائرة قلعية بالناظور يوم 11 يناير 2016 وفي حدود الساعة السادسة صباحا بمهاجمة مخيمات المهاجرين الأفارقة المتواجدة بغابات سلوان ولخميس أقديم وتوقيف عدد كبير من المهاجرين من بينهم رضيع وطفلين لا يتجاوز عمرهما 5 سنوات فصلوا عن أمهاتهم وتم اقتيادهم إلى مقر دائرة قلعية والساحة المجاورة لها واللتان تحولتا إلى مكان لتجميع جميع المهاجرين الذين تم توقيفهم تحت إشراف السلطة المحلية والدرك الملكي والقوات المساعدة.
وبعد انتقال أعضاء من فرع الجمعية إلى عين المكان ومعاينتهم واقعة توقيف أطفال صغار من دون أمهاتهم واحتجاجهم على هذا الخرق ومطالبتهم السلطات المشرفة على هذا التوقيف بإطلاق سراح المهاجرين وإرجاع الأطفال إلى حضن أمهاتهم، رفض المسؤولون ذلك وأصروا على استمرار توقيفهم خارج أية مراقبة قضائية، حيث تم نقل الجميع في حدود الساعة العاشرة صباحا إلى المقر الجهوي للدرك الملكي بالناظور على متن حافلة خاصة.
وبمقر القيادة الجهوية للدرك الملكي تم تجميع حوالي 40 مهاجرا من بينهم مهاجرون يتوفرون على بطاقات إقامة قانونية رفقة الطفلين والرضيع، حيث رفض مسؤولوا الدرك الاستجابة لمطالب مناضلي الجمعية الذين طالبوا بإرجاع الأطفال إلى أمهاتهم ونقل الجرحى من المهاجرين إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية وإطلاق سراح المهاجرين وفي مقدمتهم أولئك الذين يتوفرون على بطائق الإقامة بالمغرب، إضافة إلى الاستماع في محاضر رسمية للمهاجرين الذين صرحوا بأن ممتلكاتهم من أموال وهواتف ذكية قد سلبت منهم أثناء هذا التدخل.
وظل الجميع في حالة اعتقال خارج أية مراقبة قضائية إلى غاية الساعة الخامسة والنصف مساء، ليتم ترحيل الجميع عبر حافلتين متهالكتين وفي ظروف صعبة حتى مدينة تارودانت، باستثناء الرضيع الذي يبلغ عمره 3 أشهر تقريبا والذي حضرت أمه السيدة "أوليف باتوم" إلى قيادة الدرك الملكي. وبعد أن تمكنت الأم من انتزاعه من أيدي عناصر الدرك الذين حاولوا صدها عن استرجاع رضيعها، سقط الرضيع أرضا مما عرض حياته للخطر. في هذه اللحظة، وبدل أن تستدعى سيارة الإسعاف لنقل الرضيع إلى المستشفى، تمادى رجال الدرك في خروقاتهم حيث التقط أحدهم الرضيع من الأرض وسلمه بطريقة لا إنسانية إلى أحد زملائه داخل الحافلة، إلا أن والده أعاد تسليمه لأمه. كل هذا وسط احتجاجات أم الرضيع ومناضلي الجمعية الذين تكلفوا رفقة ممثل مندوبية الهجرة بنقل الرضيع لمستعجلات المستشفى الحسني.
إن فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بالناظور، وهو يسجل خطورة الخروقات المرتكبة في حق المهاجرين الغير النظاميين خدمة لسياسات أوروبية لا إنسانية فوضت للمغرب قمع وترحيل المهاجرين واللاجئين والتي وصلت -هذه الخروقات- إلى حد فصل رضيع وطفلين عن أمهاتهم وترحيلهم بعيدا عنهن، ليحمل كامل المسؤولية في هذه الخروقات للسلطات الإقليمية (رئيس دائرة قلعية وعامل الناظور) وقيادتي الدرك الملكي والقوات المساعدة الذين، بدل الاستماع لشكايات المهاجرين المتعلقة بفقدان حاجياتهم واحترام بطائق الإقامة التي تخول لهم التنقل بكل حرية داخل التراب الوطني، قرروا انتزاع أطفال من حضن أمهاتهم وترحيلهم في ظروف لا إنسانية إلى مناطق بعيدة بمئات الكيلومترات.
عن المكتب في 14 يناير 2016.

إنسانية المخزن: فصل الأطفال عن أمهاتهم في احترام تام للقانون الدولي.