Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon



إبن مدينة العروي السيد عبدالرحمان بوحاميد:ديكتاتورية الكلمة منبعثة من أشخاص لا يحبون الحرية


إبن مدينة العروي  السيد عبدالرحمان بوحاميد:ديكتاتورية الكلمة منبعثة من أشخاص لا يحبون الحرية 
في تدوينة على صفحته  بالفايس بوك نشر السيد عبدالرحمان بوحاميد توضيحا يشير فيه  إلى نوع من الديكتاتورية الممارسة في حق الفلاحين  بالمنطقة جاء فيها ما يلي
توضيح
إلى السادة : رئيس دائرة لوطاء
وممثل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للجهة الشرقية ببركان
التقني المسمى : كمال 


قد تكون ديكتاتورية الكلمة منبعثة من أشخاص لا يحبون الحرية ولا يحبون أن يسمع صوتا غير صوتهم ولا يكتب اسما غير اسمهم أولائك الأشخاص المنغلقون على أنفسهم فلا ترى في هذا الكون الفسيح إلا صورتهم البائسة .. وهم رغم هذا كله يدعون أنهم يؤيدون السماع من الآخر ويحبون مناقشته ومعرفة وجهة نظره 
استبشرنا خيرا بالفصل 27والفصل و34من الدستور2011 الذي صوت عليه 98.54 من ساكنة إقليم الناظور بنعم وفوجئت اليوم المصادف لتاريخ 19/01/2016 أن هذا الدستور مجرد حبر على ورق لدى بعض المسئولين على الشأن العام مثالكم سيادة الرئيس بسبب سياسة تكميم الأفواه التي استعملتمونها في تسيير الجلسة التي جمعتنا بجماعة بني وكيل اولاد محند حول المشاكل التي يتخبط فيها ساكنة دوار لبصارة مع الفيضانات والمشروع الذي يتم انجازه من طرف المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي للجهة الشرقية وانحيازكم التام لممثل المكتب الجهوي المكلف بالمشروع الذي امتنع عن مشاركة الساكنة في الدراسات المنجزة للمشروع الذي سوف يصبح يشكل خطرا على ساكنة القريبة من هذا المشروع بسبب الفيضانات التي سوف تدمر هذه الساكنة وسوف تقضي عن جميع ممتلكاتهم الفلاحية والماشية لأنهم أصبحوا يعيشون منحصرين بعدة ساقيات ساقية جهة الشرق وساقية من جهة الغرب وساقية من جهة الشمال وساقية جنوبا وإذا قدر الله ووقع أي فيضانات فسوف تكون هناك خسائر في الأموال والأرواح لأنهم منحصرين من كل جهة وعندما بدأت اشرح لسيادتكم هذه المشاكل مارستم معي سياسة تكميم الأفواه بأخذ مني الكلمة لإرضاء ممثل المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي مع انه أخطأ الحساب ولم يقرأ الواقع قراءة صحيحة لان لغة القوة اليوم لايمكن أن تكون هي الحل لمشاكل الفلاحين .
ولهذا أنني أدين تصرفاتكم عن عدم تمكن من إتمام كلمتي وأحملكم كامل المسئولية عن ما يتعرض له الفلاحين بدوار لبصارة بسبب المشروع الذي ينجزه المكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي بدون مشاركة الفلاحين 
وبهذه المناسبة اشكر السيد احمد محمودي رئيس جماعة بني وكيل اولاد محند على اتساع صدره وتفاهمه لمشاكل الفلاحين ومسانده لهم والمجلس