Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon

أجرة رئيس الحكومة ..


أجرة رئيس الحكومة ..
أجرة رئيس الحكومة ..

===================
كشفت مجلة ”جون أفريك” في تحقيق صحفي صدر السنة الماضية، أن أجرة رئيس الحكومة أجر خيالي ولا يتناسب مع وضعية المغرب المتأخرة اقتصاديا، وتكشف الأرقام أن أجر رئيس الحكومة المغربية عبد الاله بنكيران يفوق أربعين مرة الحد الأدنى للأجور، وأن راتب بنكيران الذي يصل إلى 90 ألف درهم باحتساب التعويضات التي يتلقاها، يفوق راتب رئيس الكومة الإسبانية مريانو راخوي الذي يبلغ أجره بالدرهم حوالي 73 ألف درهم (6515 أورو)، فيما يتجاوز أجر بنكيران راتب رئيس وزراء الجزائر الذي يصل إلى 67 ألف درهم( 6 آلاف أورو)، ونظيره التونسي أيضا إذ يتقاضى رئيس الحكومة التونسية 28 ألف درهم ( 2500 يورو). والمثير للجدل أن أجر رئيس الحكومة المغربية يتجاوز رؤساء دول متقدمة، فبنكيران يتجاوز راتب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يتقاضى دخلا شهريا قيمته بالدرهم حوالي 56 ألف درهم (5000 أورو) وكذلك دخل رئيس دولة الصين الذي لا يتجاوز 33 ألف درهم (3 ألاف أورو). رغم أن ظروف هذه الدولة متقدمة على المغرب.
وقد وصل أيضا خالص أجرة رئيس الحكومة المغربية السابق عباس الفاسي إلى 9 مليون سنتم أي 90 ألف درهم، باحتساب التعويضات المتعلقة بالسكن والنقل والخدم والأثاث. وفي الوقت الذي تحدث بنكيران لوسائل الإعلام المغربية على أن أجرته لا تتعدى 50 ألف درهم، كشفت مجلة ”جون أفريك” أن رئيس الحكومة الحالية عبد الإله بنكيران يتقاضى راتبا يصل إلى 75 ألف درهم، دون احتساب تعويضات السكن التي تصل إلى 20 ألف درهم شهريا، وتعويضات تمثيل الدولة الذي يصل إلى 14 ألف درهم و5000 درهم كمصاريف التجهيز المنزلي والتأثيث والأواني والأدوات الزجاجية والفضية، ما يجعل أجرة رئيس الحكومة تصل إلى أكثر من 90 ألف درهم شهريا، ومليون و80 ألف دهم سنويا، و5 مليون و400 ألف درهم خلال 5 سنوات من ولايته الحكومية، في حين يصل معاش رئيس الحكومة بعد الولاية إلى 48 ألف درهم كأجر للتقاعد الدائم دون احتساب 20 ألف درهم كتعويض للتنصيب.
وفي في غياب معطيات دقيقة حول مصاريف يومية أخرى تتعلق بتنقل رئيس الحكومة، فالدولة تضع ثلاث سيارات تحت تصرفه تفوق قيمة كل واحدة منها 80 ألف درهم، وتضع تحت تصرفه “بون مفتوح” لتزويد سيارته بالبنزين على حساب الدولة. وتقول معلومات كشفت عليها وسائل إعلام أجنبية أن وزراء المغرب يتلقون تعويضا مقداره 2.500 درهم عن كل ليلة يقضونها في عمل حكومي خارج الرباط. أما التنقلات التي تكون خارج المغرب فالوزراء يتلقون عنها تعويضا يصل إلى 4.500 درهم عن كل يوم.