Rifcity.net  - ريف سيتي بوابة الصمود رغم كيد الكائدين


HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon HTML5 Icon



؟؟؟الحركة الطلابية بمدينة العروي تستأنف معاركها النضالية بمسيرة نحو بلدية العروي ..


  ؟؟؟الحركة الطلابية بمدينة العروي تستأنف معاركها النضالية بمسيرة نحو بلدية العروي ..
 
 الحركة الطلابية بمدينة العروي تستأنف معاركها النضالية بمسيرة نحو بلدية العروي ..
 
ريف سيتي:

  نشر مجموعة من  طلبة العروي بالكلية المتعددة التخصصات بسلوان بلاغا للرأي العام جاء فيه مايلي: 

بناءا على التوجة العام للحلقية التي إفتتحت بعد زوال اليوم لطلبة العروي المنضوين تحت لواء الإتحاد الوطني لطلبة المغرب وبمعية مجموعة من الذوات المناضلة من داخل الجامعة من أجل التداول في أزمة التنقل إلى الجامعة لأبناء المدينة ومن أجل برمجت معركة نضالية مقبلة خلصت الحلقية إلى :

تسطير شكل نضالي يوم الإثنين 26 أكتوبر الجاري مع الساعة الثانية عشرة والنصف زوالا والمتمثل في مسيرة تنطلق من أمام قسارية أبركاني متجهة نحو الإدارات القائمة على الشأن المحلي لذلك تناشد الحركة الطلابية كل الإطارات النقابية والسياسية والجمعوية وكل الغيورين على هذه المدينة من أجل إخراج النقل الحضري إلى حيز الوجود
عشتم أحرارا وعاشت المدينة صامدة

وسيكون هذا الشكل الإحتجاجي الأول من نوعه  في ظل المجلس الجديد لبلدية العروي،وأيضا  في ظل القوانين الجديدة  التي خرجت بها وزارة العدل ،و التي أظهرت  فيها  أنها ستتعامل  بشدة صارمة مع  كل الإحتجاجات التي  ستساهم في عرقلة السير .أو أي منشأة عمومية

كما أن  الكثير من المتتبعين  للشأن المحلي ،يرون أن هذا الشكل الإحتجاجي يأتي إنتقاما من التحالف القائم ببلدية العروي و الذي يريد السيطرة على مجموعة من الجمعيات  أهمها جمعية الطلبة  ، بدون تقديم أي حلول واقعية  لمعاناتهم غير  فرض السيطرة و خدمة الأجندات السياسية.

فيما يتداول بعض الطلبة الأخرين المؤيدين للمطالبة  بالنقل الحضري و المعارضين لإستغلاله لأهداف شخصية ، أن محركي هذا الشكل الإحتجاجي  هم اللوبي المتحكم بجمعية  نقل الطلبة ، منذ أن كلف المجلس البلدي  السابق الطلبة بتسييرها.معتبرين أنه لا فرق بين هذا اللوبي المتكون من الطلبة  ، و اللوبي الذي  يراد الإحتجاج ضده ببلدية العروي، و المتكون من مجموعة من الوصوليين و الإنتهازيين .مشيرين في نفس الوقت أن مدينة العروي  لن تسير إلى الأمام في هذه المرحلة بالذات،حيث أن الجميع ،مثقفون  و أميون  في أن واحد ، يبحثون عن مصلحة الشخصية فقط